الأحد، 21 ديسمبر، 2008

البسيطة بقت معقدة..! (تهييس) <أسماء علي>



لكن تقسى
هؤه يانوئة
ابعد كده
من جمبي
....
.
اللي فوق ده كما هو المعتاد معايا ماتركزوش فيه .. ده بس ل تسخين الطاسة .. وعشان اقلي دماغي بروشنة ..
.

بعد ملاحظات مش قليلة اكتشفت إن كل الأغاني الرومانسية تحولت إلى أغاني ردح على مستوى واسع من ملاية الردح
أو أغاني انهيارات عصبية وبيبو فرقع جيجي ..
وجيجي بتغني أن مسير بيبو هيولع في حمض كبريتيك مركز
.
ولو لقينا أغنية طبيعية وماعندهاش أي خلل معتوهي أو سادي .. بنلاقيها مش بتشتغل غير ف الأفراح
وده بعد دراسة متفحصة وعاملة نفسها متمحصة كمان
و من غير عين العقل اللي اتفقعت ف ظروف آخر هيصة
لاقيت إن المشكلة تكمن ف قوقعة واحدة
.
.
إن الشعب بتاع الأرض بدلووووووووووه
.
العالم الحالية دول جايين من مجرة أخرى لدرجة إنهم مش فاهمين معنى الحب
وفاكرين الحب دي خناقة بشكل رومنطيقي متلهلب ف السلاميات المستسلمة لبوتقة الإنصهار العام
.
.
و كل تبديل ل شعب الأرض وانتوا منبسطين على وجه البسيطة والمعقدة كماااااااان
.

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

رمى الجزمة و اترمى ف المعتقل <أسماء علي>



مبدئيا عشان ماتعتبروش الصورة أو اللوجو ده رأي شخصي .. باأقولكم بكل هدوء مش رأي شخصي ...

...

ابدأ بقى

طبعا كللكم عارفين الموضوع اللي فجأة بقى أهم خبر في الموسم و المواسم القادمة ,, الصحفي العراقي قام لأونكل بوش قاله ياكلب و راح رمى الفردة اليمين من الجزمة و بعدها الفردة الشمال .. و اسم الله على مقامكم كل القنوات العربية و الصحف و المنتديات و الجروبات و المدونات حللت كل حاجة من أول نوع الجزمة لغاية مقاسها .. و قاااال ايه إن الفردة الشمال دي خصوصا هزت عرش المملكة الأمريكية ,ليه بقى .. أصلها خبطت في العلم الأمريكي ..!

معاكم إن (منتظر الزيدي) عمل موقف على الرغم من صغره بس فش غلنا .. و الصراحة أنا جالي شلل رباعي من بوش أفندي اللي طلع من كام أسبوع في مؤتمر صحفي بيقولنا قاااال ايه إن الحرب على العراق غلطة بسبب معلومات خاطئة من المخابرات و إنه بيعتذر

هيهيهيييييييييييه بتعتذر ليييه يا بوش هو انت فاكر انك دوست على رجلنا ..؟

و اللي يُثير الغيظ على حق ربنا إن الراجل رايح يودع جنوده في العراق .. اللي وقفوا جمبه و نهبوا و سرقوا و اغتصبوا و نكلوا .. بس تصدقوا راجل أصيل ..

..

بس يا جماعة مش لدرجة إن العنواين تنزل بقى على غرار النصر .. و انتصرنا .. و بهدلنا .. و النصر لنا و الجزمة لنا طبعا .. و الرمز بقى الجزمة و الجزمة .. و عيب اوووي لما يطلع صحفيين عراقيين يعتذروا عن موقف زميلهم ..

و بجد عيب علينا و احنا وطن عربي طويل عريض لما نفرح و نهلل و مانعرفش نغمض عنينا من الفرحة إن الجزمة جات ف العلم .. طيب ماهو رصاص الأمريكان جه ف ولادنا وأمهاتنا و عجائزنا .. و سجن أبو غريب بيشهد إن في حاجات كتير اوووي جات فينا و حصلت فينا ..

و قمنا قلنا قااال ايه إن الناس مش هتفتكر من عهد بوش الإبن غير موقف الجزمة .. و أنا فاكرة إن كان عندي مرارة على فكرة ..

أولا لازم نتفق على تفكير منطقي طبيعي .. الأمريكان في سبب واضح لكرههم لبوش الإبن غير الحرب اللي عملها .. هما معتبرين سياسته الداخلية سيئة جدا . و الميزانية في عهده سيئة جدا .. يا جماعة هو ده اللي هيفتكروا بيه بوش مش الجزمة ..

ليا صديق أمريكي جميل جدا .. كان بيقنعني إنه هيجبلي شغل و أسافر أمريكا .. باقوله بس انتوا بتكرهوا العرب بعد 11 سبتمبر .. الولد سكت و رد و قالي مين قال ..؟ .. قولتله أغلب الأمريكان .. ابتسم و قالي يمكن ...

يعني اللي عايزة أقوله إن مش الجزم اللي بتصنع التاريخ .. يعني صديقي ده أدان الحرب الأمريكية لسبب واحد إنهم مش عايزين قتلى في صفوفهم و خايفين فيتنام تتكرر .. و مش بيحبوا بوش الإبن عشان سياسته الإقتصادية فاشلة .. لكن الجزمة دي نفرح بيها احنا عشان احنا شعوب بتعمل هوليلة عالفاضي .. قبل ماتهللوا على الجزمة و تفرحوا افتكروا إن (منتظر) معتقل .. (منتظر) اللي كل اللي عمله إن عبر عن غضب عام و رمى جزمة .. ما رماش قنابل و لا صواريخ و لا قتل العجائز و لا اغتصب النساء و الرجال و الأطفال ..

قبل ماتهللوا افتكروا إن الراجل ده اللي مالقاش حاجة يعملها غير انه يرمي الجزمة مرمي في المعتقل و ضلوعه متكسرة..

آآآآه يا أمة ضحكت من سطحيتها و جهلها الأمم ..

الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

صباحكم سكر


داخلة اهوي المدونة وأنفض التراب اللي ملااااها
استنوا أطلع المراتب في الشمس و أشوف العالم اللي معايا اللي عندهم بيات صيفي تدويني
سامعة حد بيقولي فين باقي موضوع هشام طلعت
هاقولكم مش هاكمله لأني مش عايزة وخلاص و بما إني حد عادي و مفيش مميزات في موضوعي يبقى ادخلوا جوجل و اكتبوا اسم هشام وهتقروا اللي عايزينه
..
ميادة ممكن تجيلي تقولي فين صورة البرتقانة ام ودان اللي اشتريناها مع بعض و كنت هانزل صورتها ف المدونة عشان هي شبه براد الشاي
يؤسفني أقولها إن البرتقانة فُقدت في ظروف غامضة و مريبة ..!
...
هتيجي سمسم الصغيرة وتقولي مانزلتيش ليه صورة النودلز اللي بالبيف اللي عملناها و رمناها من كتر روعة طعمها
هاقولها مش عايزة أفتكر حاجة عن اليوم ده ..!
....
هاسمع ناس بتقول اومال انتي جاية تعملي ايه
هاقولكم باشمس المدونة بس
...
و اللي يعرفوني عارفين إني ليا شهر طريحة الفراش و مش عارفة أركز في أي حاجة
...
النهاردة قررت أصحى بدري ف اجازتي و أشرب القهوة و بعد ماشربتها جالي اشراق مفاجئ و قررت أنطلق شوية بس بالراااحة
....
و كمان طفشانة من مدونتي و قررت أعمل حاجة رهيبة فيها
لأ لأ موش هالغيها طبعا
بس نويت أعمل التسميات عشان يتكتب على القصص إنها قصص من الخيال
بمعنى إن اللي عايز يناقش شخصيات الأبطال مايوجهليش أي ضماير مُخاطبة
و اللي هيركز إنها قصة ممكن يناقش مستوى الأسلوب الأدبي لكن مايقيمش الأبطال أخلاقيا و لا يحكم عليهم كأنهم شخصيات واقعية
على الرغم إن الواقع بيبقى خيال أكتر من الخيال
و اشي خيال والله ..!
...
بالنسبة للأحوال العامة
مش جايلي مزاج أناقش أي حاجة لأني مش طايقة روحي من الأحوال العامة و خليني عاملة نفسي مش واخدة بالي ..!
....
كلمة أخيرة محشورة في زوري بالعرض
إلى الأخوة اللي بيردوا ف المدونة التانية
أنا مش بطلة قصصي و حياة سكومونص يا برنس
و ماحدش يتسائل عن هوية سكومونص لأني ماعرفوش
....
كلمة بعد الكلمة الأخيرة
(عيون) المنتدى اللي حبيته أكتر من أي حاجة
و اللي اتقفل لظروف مش عايزة أفتكرها
بجد كانت أحلى أيام فيه
بس زي ما قلت لبنوتة لما سألتني هو مش هيفتح تاني
قولتلها
عيون كان حاجة حلوة اوووي صعب إنه يبقى غير حلم
و بما إنه كان واقع يبقى من روعته كان ابن موت ..!
.....
إلى أحلى بنات عرفتهم ف الدنيا و هما الشركا في جريمة المدونة دي
سلسبيل و مروة
بجد انتوا من أحلى الحاجات في دنيتي
و صباحكم سكر
و صباحنا سكر
و كل أيامنا سكر في سكر
و ربنا يبعد عننا النمل ..!

الخميس، 4 سبتمبر، 2008

مقتل سوزان تميم<1> (أسماء علي)



بعد رفع قرار النائب العام بحظر النشر في تلك القضية .. أصبح من حقنا النقاش لكن دون تجريح ..

عن مقتل سوزان تميم سأتحدث اليوم


لن أُطلق اتهامات .. ولن نخبركم اشاعات ..


فقط سأخبركم اليوم أقوال محامي المتهم بالقتل في هذه القضية وهو (محسن السكري)


وسنتابع بالتوالي أقوال المحامين .. المصدر لدي هو برنامج (القاهرة اليوم ) للإعلامي عمرو أديب


بغض النظر عن وجهة نظركم في عمرو أديب


و عن الإشاعات الكثيرة ..

...

و لقد تم القبض على رجل الأعمال (هشام طلعت مصطفى) كمتهم ثاني في القضية بصفته المحرض على قتل (سوزان تميم)


..

المتهم الأول (محسن السكري) 39 عاما .. عمل ضابطا في أمن الدولة و قدم استقالته وهو برتبة (نقيب قديم)ثم عمل مدير أمن فندق (الفور سيزونز) في شرم الشيخ _و هو الفندق الذي بنته مجموعة طلعت مصطفى_ ثم استقال و انشأ شركة محمول في العراق يُقال أن رجل الأعمال (نجيب ساويرس) هو من كان يملكها ثم عاد إلى مصر وانشأ شركة خاصة لخدمة رجال الأعمال ..


...


كل ماهو آتي من روايات بناء على حديث المحاميان الخاصان ب (محسن السكري)

وهما


المستشار السابق والمحامي الحالي:عاطف المناوي

و المحامي : أنيس عاطف المناوي


....

تبدأ الرواية بأن محسن لم يقتل و أن ماحدث في نقاش بينه وبين هشام أن هشام كان يود قتلها لكن محسن أخبره (قتل لأ) لكن من الممكن أن أضع لك سوزان تميم في مأزق و هي في دبي .. و الخطة كالآتي

كانت تسكن (سوزان تميم) في شقة في بلازا في دبي يُقال أنها تساوي ثلاثة ملايين و على العقد كانت ب 450 ألف و أن العقد كان مع هشام طلعت ..!

و أخذ محسن صورة من هذا العقد و طبع لوجو شركة بلازا على ورقة و على ظرف .. وكتب خطاب شكر وهمي موجه من شركة بلازا إلى سوزان .. و اشترى برواز له اطار من الجلد و ثقبه و كانت الخطة أن يضع كوكايين في الثقب و بذلك يتم تلفيق تهمة ل سوزان

عن طريق تلك الهدية المزيفة مع الخطاب الوهمي ..!


و قد قال محسن بالحرف أنه كان (بيشتغل هشام) و أنه لم يكن ينوي وضع كوكايين .. على الرغم أنه قال أيضا أنه قابل في مصر احد الرجال الذين لهم علاقة بتجارة المخدرات وأخبره أنه مستحيل الخروج بكوكايين من مطار القاهرة من أساسه ..


...

تم حجز غرفة في فندق هيلتون دبي ل (محسن السكري) و هو الفندق المواجه لبلازا الذي كانت تقطن فيه القتيلة ..

و ذهب محسن بالفعل إلى سوزان يوم 24\7 وسلمها البرواز وخطاب الشكر المُختلق .. ثم اتصل ب (هشام طلعت) و أخبره أنه سلم البرواز .. ثم ترك فندق هيلتون و ذهب إلى فندق بعيد مع صديقة أوكرانية قضى معها الأيام التالية حتى يوم 28\7 و سافر القاهرة لأن هناك شخصية هامة من عملاء شركته كانت قادمة إلى مصر يوم 29\7 .. و تلك الشخصية سيقابلها هشام أيضا وبذلك اتفق هشام و محسن أن يتقابلوا في توقيت مقابلة تلك الشخصية ..
الغريب أن محسن قال أنه لم يبلغ الشرطة الإمارتية لإتمام خطة الكوكايين المزعومة لأن ذلك الجزء كان المقرر أن ينفذه (هشام طلعت) وهو في مصر .. سيتصل بالسلطات الإمارتية ..!


الجدير بالذكر أن سوزان قُتلت يوم 27\7.. أي قبل مغادرة محسن من دبي ..
و محسن قال أنه لم يعلم بمقتل سوزان سوى بعد وصوله مصر .. و عندما أخبر هشام أن سوزان قُتلت وهو لم يفعل ذلك.. يُقال أن هشام أعطاه حقيبة بها اثنين مليون دولار وقال له (انسى الموضوع)..!
...
تم القبض على محسن المتهم الأول في بلو نايل (blue nile)... بناء على الأدلة الواردة من شرطة الإمارات ..
أدلة الإتهام التي تم بناء عليها القبض على (محسن السكري):
1- تيشرت وجد في صندوق الحريق الخشبي في شقة القتيلة .. وعليه دماء القتيلة و الدي ان ايه (DNA) الذي تم تحليله و النتائج أنه خاص ب (محسن السكري) ..
2-السكينة التي قُتلت بها سوزان و قد اشتراها محسن بالفيزا كارد الخاصة به من احد متاجر دبي
و رد محسن على هذا الدليل .. بأنه اشترى تيشرت و سويت شيرت و شوز و سكينة سويسرية .. ونفى أنه اشترى السكينة التي بعثت صورتها السلطات الإمارتية .. و قال أنه اشترى السكينة السويسرية _وهي مجموعة من الأدوات بها سكينة صغيرة وفتاحة و قصافة تستخدم في الكشافة أحيانا_ و سبب شرائه السكينة السويسرية أنه يحب ذلك النوع ويقتني منه مجموعة كبيرة موجودة في منزله الخاص في شرم الشيخ ..
3-الصور التي صورت بواسطة الكاميرات الخاصة بمبنى بلازا .. صور تُظهر محسن يوم 24\7 و صور أخرى تظهر محسن يوم المقتل 27\7
رد محسن أن الصور الخاصة بالمرة الأولى صوره فعلا حينما ذهب لإعطاء البرواز إلى القتيلة ..
لكن صور يوم المقتل ليست صوره .. !
....
محسن قال في اعترافاته أنه تسلم المبالغ الآتي ذكرها من (هشام طلعت) لكي يراقب القتيلة :
150 ألف يورو
30 ألف يورو
20 ألف جنيه استرليني
10 آلاف جنيه استرليني
10 آلاف جنيه استرليني
و المبلغ الأخير وهو 2 مليون دولار ..!
...
الجدير بالذكر .. أنه بالرغم أن محسن قال أنه اتفق مع هشام منذ البداية أنه لا يقتل بتاتا .. لكن (محسن) عاد وقال أنه حينما كان يراقب القتيلة وهي في لندن قبل نزولها الامارات بأيام أن (هشام) حدثه و قال له أن يقتلها بأسلوب قتل سعاد حسني و أشرف مروان بأن يلقيها منزلها و تصبح حادثة انتحار كما هو المعتاد لكن (محسن) أجابه أن الظروف غير مواتية للقتل..!
...
كل المبالغ التي قال (محسن) أنه تلقاها من (هشام) كانت بتحويلات ماعدا المبلغ الأخير ..
و احد تلك التحويلات تم عن طريق موظف مرموق المركز في مجموعة شركات (طلعت مصطفى) وحينما تم القبض على ذلك الموظف تقدمت زوجته للنائب العام بطلب أخذ أقوال منها .. وقالت في أقوالها أن المبلغ الذي أرسله زوجها ل(محسن) لأنه صديقه وكان يود منه الحجز لدى طبيب في انجلترا ولا علاقة له ب (هشام) على الإطلاق..!
...
ماكتبته اليوم ماهي الا أقوال الدفاع عن لسان المتهم الأول (محسن السكري)
و ننتظر أقوال دفاع المتهم الثاني (هشام طلعت مصطفى)
...
في النهاية
لا أتهم .. و لا أبرئ أحد
فقط هي نقل للأقوال الرسمية بعيدا عن جدل الصحافة والإشاعات المعتادة ..
..
و انتظروا البقية قريبا
** بحثت عن صور للمتهم الأول (محسن السكري) ليتم ارفاقها بالمقال لكن تعذر علي الحصول ..
انتظرونا ..


السبت، 23 أغسطس، 2008

هلوسة كوب كاكاو (أسماء علي)





لا نستطيع يوما أن ننكر روعة الكاكاو الساخن بعد يوم شاق و ممل وغبي يبدأ منذ بدايته بذلك الجو الخانق الذي يتكون من رطوبة خانقة تشمل تفاصيل استيقاظنا ..


لذا مُكافئة نفسي على اللاشيئ الذي أفعله قررت عمل كاكاو ساخن في ذلك (المج) الملون بدوائر مستفزة و هو في الواقع يخصني أنا ولا يشرب به سواي..!


ثم تذكرت رباعية لعمنا جاهين



اوقات افوق ويحل عني غبايا

واشعر كأني فهمت كل الخبايا

وافتح شفايفي عشان أقول الدرر

ما أقولش غير حبة غزل في الصبايا!


...

هذا هو بالضبط مايحدث معي دائما


حينما أخذ ممدوح اسماعيل وولده براءة وقامت الدنيا وظلت تنتحب ,حينها فتحت صفحة لأكتب مايدور في عقلي من جنون وصل بي إلى حد صداع شنيع من الضغط العالي .. وجدت نفسي لم أكتب سوى خاطرة أصب لعناتي على رحيل شخص ما من حياتي , لا تستغربوا كلمة شخص ما .. لأن حياتي سلسلة طويلة من رحيل الأشخاص فقط أظلُ مكاني أودعهم بابتسامة بلهاء ..


وحينما تواطئت الحكومة مع أاحمد عز في تغيير قانون الإحتكار ... يومها من الجنون قررت تكسير أول شيئ أتى في يدي .. و حنما قررت الكتابة لم أجد سوى كلمات هزيلة عن الحب أيضا ...


و لأن الحياة منذ عام كانت جديرة بالرقص على أكواب بلاستيكية حتى تأخذنا و تتكسر بنا وبرقبتنا .. لذا لا أجيد سوى كتابة انهزامات في العشق .. و رحيل الحبيب .. و انكسار النفس ..


و يبدو أنني جبانة لأنني استعيض بانهزامات الحكومة بالحبيب .. وحينما رحل الشرفاء قررت كتابة رحيل الحبيب ..


لكن انكسار النفس ثابت في جميع الأحوال ..!


كل أيام الاضرابات أضربت عن العمل والخروج .. وأرتديت الأسود حدادا ..


لكن قلمي كتب بلون بنفسجي يمتلأ زهورا ذابلة ..


امممممم


دعوني اسألكم .. كيف نتغير و شخصية مثلي لديها هذا الكم من التناقض الذي يدعو لعادات سيئة من الكبت كقضم الأظافر .. والضغط على الأسنان .. وهز القدم اليمنى بعصبية .. و حينما أتخذ سلاحا كالقلم أستخدمه استخدامات مراهقة عن قصص الحب و الرحيل والنسيان و هلم جرا مما تدرون ..!


و الغريب أنني اكافئ نفسي بكوب كاكاو ساخن على ذلك الهراء الذي أفعله بحياتي ...


بالطبع تتسائلون عن تلك المجنونة التي تكتب أشيائا أشد عبثا من قصصها ..


أنا أخرى لا تجيد أن تواجه ذاتها بعقلانية .. تتهرب من تلك الحياة السوداوية ..


اقرأ الجرائد المعارضة و أتتبع الأخبار المحبطة .. و أارى وطنا ينهار .. و بكل دناءة أبحث عن وطن بديل لأنني سئمت مايحدث ..


متهربة .. امممممممممم


نعم متهربة جداا


أبحث عن أقرب هجرة لأهاجر .. ستخبرونني أنه من الاحتماليات القائمة أن أصبح مواطنة درجة ثانية في ذلك الوطن البديل ..


سأخبركم أن أكون درجة ثانية في وطن بديل أرحم من أن أكون مواطنة درجة تسعين في موطني ..!

أوووووبس


لقد انتهى كوب الكاكاو ..


و مع لقاء قريب في هلوسة كوب كاكاو جديد ..!


السبت، 16 أغسطس، 2008

و رحمة ابويا في تربته لا تعليييييييييق (أسماء علي)






ده عنوان مدونة السيد جمال مبارك



http://gamalmubarak.ektob.com/





ورحمة ابويا في تربته ماانا هاعلق وخلوني ساكتة



حتى المدونات هيشاركنا فيها

ياخي _ _ _

خلوووووووني ساكتة

الأحد، 10 أغسطس، 2008

يا عروسة زينة ..(أسماء علي)


(اقروا الحتتين اللي بالأحمر باللهجة الصعيدية ياريت)
لساك يا قلبي بتعشقها
و مفكِرها عروسة زينة
بس كيف عشقك يخلي
رجلك فوق طرحتها..!
****
يا أم الخمايل
ياللي خصرك بيتمايل
ليه كلاته راح
و بقى الحال مايل ..
****
مصر
طول عمرها عروسة بكرية بطرحتها
ياما جه عليها كتير ولساها شابة قوية
بس اللي حصل حاجة بسيطة
هي لسا عروسة بس الحكومة اتجوزتها بعقد عرفي
ولما جات مصر تسأل الحكومة عن حقها
راحت الحكومة مسكت الورقة العرفي
و قطعتها و قالتلها مالكيش حاجة يا أمورة ..!
وسابت مصر عروسة مكسورة
لا طالت تفضل زينة البنات
ولا طالت تاخد حقها
.....
آآآآه يا قهرتي عليكي يا مصر
يا عروسة زينة
ولو حتى لآخر الدهر
هيفضل حملك على الضهر
.............................................

الجمعة، 25 يوليو، 2008

!...إنسف حمامك القديم


بناء علي رغبة الانستين المبجلتين اسماء ومروة قررنا نشر هذا البوست..وهو اهداء خاص لكل من اراد نسف حمامه القديم...او اي ركن ف شقته




عارفة ان كتير استغربوا من الإسم...اعتقادا منهم اني بحيي ذكري اعلان قديم او جالي فقدان في ادراك الزمن

تخمينهم مش صح لكن مش غلط اوي.......!!
الاعلان ده علي قد سذاجته لكن نبهني لعده نقط
اهمها طبعا اننا نستعمل سيراميك ليسيكو


الحمام ركن مهم ف البيت دا اكيد... ولما بقي ناقص للذوق والجمال..كان الحل اننا ننسفه..ونبتدي علي نضافه من اول وجديد دا الاعلان اللي بيقول..

اكتشفت ان حاجات كتير كانت مهمه ف يوم من الايام لبعضنا محتاجه نتعامل معاها كده ..علشان نقدر نواصل حياتنا بصورة طبيعيه ومانتحبسش ف الماضي

ساعات بيبقي لازم تضع حد لحاجات معينه ..تنسي احداث وتبطل تعيش في اطارها الضيق..ترمي كل الاشخاص اللي ساهموا ف انك تحس باي احساس سلبي تجاه غيرك او تجاه نفسك.....ننسف الحمام القديم.......محدش فاهم حاجه صح؟

احيانا بيتفرض علينا حاجات احنا مش حابينها بس بنحاول نقنع نفسنا بيها
فيه انواع من الصداقه بتتكون بينا وبين شخصيات معينه ساعات...بتحصل غصبن عننا..بتبقي بحكم الظروف اللي احاطت بينا وجمعتنا مع الانسان ده خد بقي عندك علي سبيل المثال

زماله...قرابه...جيره....زماله سكن والخ الخ..

انا بسميها

induced friendship

وماقصدش الصداقه اللي نابعه من التعامل الطيب و الود والاهتمام ببعض ومساعده بعض بس اقصد النوع التاني اللي بيحصل نتيجه وجودنا مع شخص اكتر من غيره مع انعزالنا عن العالم احيانا ممكن يقنعنا ان دي صداقه..بس الحقيقه انها مابتبقاش حقيقيهلان عند اول مطببتقع كل الاقنعه الجميله اللي كننا شايفينها ويبان الوش الحقيقي للي كنا فاكرينهم اصدقاء



ممكن انت تبقي ليك جار او زميل عمل او دراسه..وتلاقيه يقرب منك ويحاول يكسبك..او بمعني ادق يتملقك..ويتسحب لحياتك ويعرف ادق تفاصيلها باسلوب انت من جواك مش حابه وفجاه تلاقيه بيقول عليك صاحبه اللي مالوش غيرك.. بتبتدي انت ترق ليه وتقول يمكن كلامه صح وتحس بنوع من المسئوليه تجاهه..وممكن كمان تصدق انه فعلا صديقك وتبقي ضحيه ليه ويكتشف اللي حواليك ان الشخص ده هو المستفيد الحصري من معرفتك..وسواء بقي ماديا او اجتماعيا مش هتفرق..بس انت بالنسباله وسيله لشئ ما او يمكن حاجه زياده ف حياته عاده النوع ده من الصداقه اللي مش صداقه بتبقي لحساب طرف واحد


فيه ف حياة كل واحد مننا او اغلبنا...اشخاص وصلت درجة اعتمادنا علي وجودهم واهميتهم لدرجه لا تقل اهميه عن الحمام اللي اتكلمت عنه فوق ده

لكن مع الوقت بتلاقي العلاقه اخدت منحني غريب جدا بسبب المشاكل اللي بتواجه الطرفين واللي بتظهر نوايا واحد منهم كل مازادت المصاعب اكتروكانك عندك حمام فيه سيفون بينقط وحنفيه سايبه وبلاط مفكفك..وحوض مسدود...وبيطلع ريحه وحشه...!!هنا اتحول الحمام من بيت راحه لبيت نكد

كذلك الصداقه الفشنك..بعد مالايام الورديه بتخلص واللي بتكون عادة ورديه لانك بتفضل مقتنع برغم كلام اللي حواليك وبرغم اللي عينيك شايفاه وبتحاول تخدعك..ان اللي معاك ده صديقك...بمجرد مابتبتدي تفهم حقيقته من تصرفات صعب تكون مش مقصود منها جرحك والتعبير عن الاستهتار بمشاعرك...بتحس انك زي ماعبد المنعم مدبولي الله يرحمه قال...حمارٌ... كبيرٌ..مش غزالٌ يهبلٌ


بتبقي قدام كذا اختيار

يااما تكون عندك الشجاعه الادبيه الكافيه انك تواجه الشخص ده وتعبرله عن ضيقك من انانيته او تصرفاته الجارحه وعدم مراعاته لحقوق الصداقه بينكم وتطلب منه يراجع نفسه..ودا منصحش بتنفيذه لو كنت جربته قبل كده ومانفعش او كنت جربته وفوجئت انه ماتقبلش كلامك وبالعكس اتقلب اكتر عليك

الحل التاني انك تواجهه برضه بس تكون عندك شجاعه اكبر انك تعلن انك هتقاطعه لان من الصعب جدا انك تستمر في التعامل مع انسان بيكنلك المشاعر السيئه دي وبيسمي نفسه صحبك بالعافيه..لان الصحوبيه مش بالكلام وبس ولا الاخد وبس

يااما تنسحب ببساطه ..وتسيب العلاقة بينكم بلا اسم او هوية..والايام كافيه لقتلها لان مبقاش فيه احساس يرويها

المهم انك في خلال تنفيذ اي حاجه من التلاته اللي فوق انك زي ماكنت قادر تخرج الشخص ده من حياتك..خرجه من تفكيرك..يعني الله يكرمك بلاش حكايه اغنيه ظلموه كل شويه

عاااا فلان عمل كذا فيا

وعااااا انا كنت عملتله ايه يعني.

وعاااااا ماليش دعوة انا دمي محروق م اللي قاله عليا امبارح


.خلاص بقي.دور علي اقرب باسكت وارمي فيه فلان بعمايله..لان عياطك عمال علي بطال ده ده دليل علي انك مازلت حبيس الماضي..افتكر في كل مره انت سبت الشخص ده ليه واعرف انك كل ماتطلعه من دماغك انت اللي كسبان

وشوف في كل مره تصرفاته اللي بيعملها عشان يستفزك او يجرحك ويثير مشاعرك وقول ف نفسك..دا مش صحبي ولا عمره كان صحبي وعمره مايستاهل انه يشغل اي حيز من تفكيري لانه خدعني...الصاحب مابيعملش كده...شيل من دماغك انه ممكن يتصلح لانك لو حطيت كده ف بالك بعد كل اللي قلته فوق يبقي هتستني كتير وبعدين الحياة مش هتقف علي حد وماتقولش صعبان عليا الايام الجميله بتاعت زمان..لانها كانت جميله بس لما كنت بتغمي عينك عن الحاجات الوحشه اللي محدش كان بيتجاوز عنها غيرك

مش معقول الناس كلها تكون حواليك وتبقي حياتك قائمة علي شخص واحد..دا يبقي الهطل بعينه

هات ورقه واكتب اسمه فيها بعدد المرات اللي بتفتكر خيانته ليك في اليوم واقطعها..احرقها..ارميها ف البحر..ابلعها...طبعا دي مش دعوة لممارسه الفودو ههههههههههه

اعتبر الاسم ده مامرش ف حياتك ..واعرف انك تستحق افضل من كده المهم تختار صديق صح مش حسب الظروف

بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووم
ماحدش يقلق


دانا كنت بنسف حمامي القديم

الأربعاء، 23 يوليو، 2008

الحظ لما يواتي يخلي الحرامي سياسي





مستحملاااااااك أناااا

و مدوقااااااك هناااا

تااااخد ومابتديييش


ده اللي يلاقي الدلع

هيعمل البدع

هيتمرع ويعيييييش


****

الأغنية الجميلة دي كانت في البوم سميرة سعيد الجديد

أنا أول ماسمعتها حصلتلي حالة من التأثر والدمعة فرت من عيني


مش عيزاكم تفهموني غلط ..!


أنا حسيت إن ده شعوري ناحية عمو حسني

و ناحية الحكوووومة

ومع المقطع المؤثر اللي بيقول



فيييييييين

حنيتك عليا فيييييييين؟؟



و على فكرة سوسو و فوفو وبنت خالتهم شاهي بيهدوا الأغنية دي برضه لعمو حسني


وطول الليل يعيطواااا و يسحبوا مناديل من الكيس ابو جنيه وربع ده من كتر ماهما حاسين بالقساوووة


المهم فضلوا يا كبدي عليهم طول الليل عياااااط و ذكرياااااات



سوسو: اهئ اهئ فاكرة يا فوفو لما عمو حسني أول ماجه و هو لسا حليوة وشعره أسود و كان أحلى من صورة علبة الجبنة اياها؟؟



فوفو:اهئئئئئ اهئئئئ و دي حاجة تتنسي ده أيامها قال إنه هيقطع الفاسد حتت .. و هيمسك الليلة فترتين ده آخره أصل الكفن مالوش جيوب و لا فيه خزنة في التُربة اهئئئئئئئئئئئ



سوسو: لأ ماهو طلع عند جيمي بدل الخزنة .. ألف خزنة ..!


****


نعمل كادر كلووووووز على اتنين نازلين من العمارة لابسين نضارات سوداااا


دول سوسو و فوفو الصبح رايحين الضرايب عقبال آمالتكم و النضارات لزوم تغطية العنين اللي زي الكبدة من العياط طول الليل


نعمل كلووووووز بوادننا مش بالكاميرا ونسمعهم بقى


سوسو: تتوقعي في الضرايب هيقدروا إن الشقة دي ورثناها من بابا وماما الله يرحمهم .. وإننا مش ذنبنا إنهم قدروها بالمبلغ اللي فوق النص مليون ده ؟؟


فوفو: طبعا هما هيقتنعوا طبعا اننا ورثناها ..

لكن مش هيقتنعوا اننا ماندفعش الضريبة..!


سوسو: اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ


*****


سوسو و فوفو في مكتب مليان ورق وملفاااااااات


و واحد قاعد ورا المكتب قاعد بيسمعهم و هو مبتسم جدااا اوووي خالص


وبعد ماشرحوا انهم حاليا عايشين من المعاش ومالهمش اخوات ومالهمش مصدر رزق و ان مش ذنبهم ان الشقة دي في مكان اعتبرتوه غالي .. وان ماعندهمش املاك غيرها



المبتسم:


اممممممممم فاهم يا فندم طبعا .. خلاص أجروا كام أوضة وادفعوا الضريبة ..!


سوسو: نعمممممممممممممم؟؟؟؟؟

(في بالها بتقوله: وحيااااااة امك ياخويا؟؟)



المبتسم:


خلاص بيعوهاااااااا


فوفو زغرتله :

طيب ماجارنا عنده تلات شقق تمليك و ماجالوش ضريبة عليهم ؟؟



المبتسم وهو بيبتسم اووووي لغاية مابان البلعوم:


يبقى ماعندوش شقة عدت النص مليون يا آنسة


سوسو و فوفو :

ياراااااااااااااااااجل


تصدق صعب علينا اوووووي




بوووووووووووووووووووووم


***



لأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ


ماتفهمووووش غلط


هما بس اغمى عليهم


وكل قانون غالي من اونكل يوسف غالي وانتوا طيبين


وكل سرقة ونهب واحتكار و اعتقال وقانون طوارئ واشي ارهاب و عمو حسني من اللي على نفسنا قاعدين


!!!!!!


و سمعني سلااااااام اللي راااااااح ومااااجشي

واللي عن حزني ما دراشي ....!!



الخميس، 17 يوليو، 2008

كل قلم و انتو طيبين ...!!!

.
.
.
هل جربت يوما هذا الشعور عندما تركب احدى المواصلات العامه...
لتجد سيده بدينه تحمل طفلا رائعا و تجلس في المقعد امامك... حيث يكون ظهرها لك ووجه الطفل اليك.
عندئذ يتحرك هذا الشيطان الصغير الكامن داخلك
ليجبرك على ملاعبه الوغد الصغير
خاصه و انت تراه يراقبك بثبات لاتتمتع انت به ...يراقبك بعينان لا تطرفان ..
عندها فقط تلاعبه و تبدأ تحرك وجهك ببلاهه في محاوله ساذجه لاضحاكه ..
شاعرا انك بلا شك اصبت بالعته ..!!
و لكنه يبتسم ...ثم يقهقه.. بل و ربما يمد يدا صغيره لملاعبتك
عندها تشعر بالفخر و كانك ملكت روما مثلا
ثم يمد يده الصغيره اكثر ليقربها اليك
.
.
.
.
.
و يهوى بصفعه على وجهك..!!!!!
تتجعل راسك مثل بالون فرغ منه الهواء
وتشعر كان يده قد تحولت بقدره قادر إلى يد واحد من مصارعي السومو اليابانين
عندئذ تزمجر و تتهيأ للرد على هذه الأهانه ..
عندها يبدأ الوغد الصغير بالصراخ..
ليلتفت جميع من بالسياره ليرو هذا الحيوان عديم الرحمه...
الذي تجرأ و ازعج هذا الملاك البريء ..
بينما هذا الطفيلي الحقير ينهنه بصوت يمزق القلوب
عندئذ تلمع عينك في شراسه لتتحول الى دموع غيظ لتنتهى بدموع حقيقه من القهر
..............................................................................................

احيانا اشعر ان هذا هو انا ...!!!
و الطفل هو العالم من حولي...
اتعامل معه كاني انا التي على درايه بكل ما حولي
و العالم ما هو إلا طفل احمق ..
استطيع ان الاعبه وقتما اشاء و ابكيه كما اشاء
فقط لافاجأ باني انا اكبر حمار قابلته في حياتي
و في كل مره .....

اهزم انا و ينتصر الوغد الصغير ...
و حسبي الله و نعم الوكيل
و يجعله عامر